كيفية الاختيار الصحيح لهاتف آيفون المناسب لك

تبيع شركة آبل ثمانية نماذج مختلفة من هاتفها الرائد آيفون، ابتداءً من هاتف iPhone SE الصغير وصولاً إلى أعلى وأغلى هاتف رائد توفره الشركة iPhone X، الأمر الذي يضع المستهلك في حيرة من أمره حول أي هاتف آيفون يجب أن يشتري، حيث يعتبر الجواب صعب لأنه يعتمد بشكل كلي على ما يرغب به المستهلك وما هو المبلغ الذي قد ينفقه وما الذي يتوقعه من هاتف آيفون خاصته.

ونحاول في التقرير الموجز التالي مساعدة المستهلك على ذلك اعتماداً على إجابته لعدة أسئلة مثل هل تحتاج إلى أفضل هاتف ؟ هل تفضل الشاشات الصغيرة ؟ وغيرها من الأسئلة التي تساعد في عملية تحديد أي هاتف آيفون هو الأفضل بالنسبة لك بدءً من أقل هواتف آيفون تكلفة ووصلاً إلى الأعلى تكلفة.

iPhone SE

بدأ هاتف iPhone SE بإظهار عمره الحقيقي، وتشير الشائعات المنتشرة إلى أن آبل سوف تعمل على تحديثه خلال الأشهر المقبلة، الأمر الذي قد يدفع العديد من المستهلكين إلى عدم شرائه في الوقت الحالي ما لم يكن المستهلك غير مهتم بالحصول على هاتف ذكي قديم، وما يزال الهاتف يبدو مقنعاً للأشخاص الذين يحبون شاشات العرض الصغيرة، وذلك مع امتلاكه لشاشة عرض من قياس 4 إنش، والتي تعتبر أصغر شاشة عرض من شركة آبل في الوقت الحالي، كما أنه يأتي بسعر معقول ابتداءً من 350 دولار أمريكي وما فوق.

iPhone 6s و iPhone 6s Plus

حافظت هواتف iPhone 6s وiPhone 6s Plus على كونها هواتف آيفون لائقة لمختلف المستخدمين، وما تزال تشكل أفضل الهواتف لأي شخص يريد هاتف آيفون بميزاته الأساسية وقدرته على الوصول إلى خدمة التراسل الشهيرة iMessage دون إنفاق الكثير من المال، حيث يمكن الاختيار بين النموذج iPhone 6s ذو شاشة العرض 4.7 إنش الذي يبدأ سعره من 450 دولار امريكي وبين النموذج iPhone 6s Plus ذو شاشة العرض 5.5 إنش الذي يبدأ سعره من 550 دولار امريكي، وتعتبر هذه الأسعار جيدة جداً بالنسبة لهواتف ذكية كبيرة الحجم توفر كاميرات وميزات ممتازة، مع الأخذ بعين الاعتبار أن العمر الحقيقي لهذه الهواتف قد بدأ بالظهور عليها.

iPhone 7 و iPhone 7 Plus

تعتبر هواتف iPhone 7 و iPhone 7 Plus من ضمن أجهزة الفئة المتوسطة لكنها مثالية بالنسبة لمعظم الناس، حيث قد لا يحتاج أي شخص يمتلك هاتف iPhone 7 أو iPhone 7 Plus إلى ترقية الهاتف إلى النسخ الأحدث متمثلة هواتف iPhone 8 أو iPhone 8 Plus بعد، وذلك تبعاً لوجود العديد من المميزات المتشابهة نسبياً، وينبغي على المستهلك شراء أحد هذه الهواتف في حال كان يريد إنفاق كمية أكثر قليلاً من سعر هواتف iPhone 6s و iPhone 6s Plus لأنها أحدث وسوف تستمر عملية تحديثها وحصولها على أحدث نسخة من النظام التشغيلي آي أو إس لفترة زمنية أطول من النسخ السابقة، بالإضافة إلى ذلك يبدأ سعر هاتف iPhone 7 من نفس الفئة السعرية لهاتف iPhone 6s Plus وهي 550 دولار أمريكي، بينما يبدأ سعر النسخة الأكبر iPhone 7 Plus من 670 دولار أمريكي.

iPhone 8 و iPhone 8 Plus

أطلقت شركة آبل ثلاثة هواتف جديدة هذا العام، بما في ذلك iPhone 8 وiPhone 8 Plus وiPhone X، ورغم عدم امتلاك هواتف iPhone 8 وiPhone 8 Plus على شاشة عرض من نوع OLED الجديدة الملونة الموجودة على الهاتف الأرقى iPhone X أو ميزة التعرف على الوجه، لكنها تمتلك نفس المعالج المستعمل في هاتف iPhone X، كما تمتلك ميزة الشحن اللاسلكي، وتعتبر هذه الهواتف الأفضل بالنسبة للأشخاص الذين يحبون لغة التصميم القديمة من شركة آبل ويريدون الحصول على معظم المميزات المحدثة والعتاد الجديد ولا يهتمون بالحصول على iPhone X، ويمكن لأصحاب هذه الهواتف توقع الحصول على ما يمكن تسميته أفضل عمر بطارية هاتف آيفون من آبل بحيث أن عمر البطارية أفضل بالمقارنة مع عمر بطارية هاتف iPhone X، وتتوفر الهواتف بسعر مميز ابتداءً من 700 دولار امريكي لهاتف iPhone 8 وبسعر يبدأ من 800 دولار أمريكي لهاتف iPhone 8 Plus، ورغم أن السعر قد يبدو بأنه مرتفع لكنه ما يزال أقل بحوالي 200 دولار امريكي بالمقارنة مع النسخة الأرقى من هواتف آيفون.

iPhone X

يعتبر هاتف iPhone X الأعلى والأرقى ضمن سلسلة هواتف آيفون، وهو موجه للناس الذين يريدون الحصول على كل شيء ولا يهتمون بالتكلفة السعرية التي تبدأ من 1000 دولار امريكي، بحيث يحصل صاحب الجهاز على شاشة عرض من نوع OLED جديدة ممتدة من الحافة إلى الحافة ومصنعة من قبل شركة سامسونج، مع حصوله على تقنية التعرف على الوجه الجديدة من آبل التي حلت محل زر الهوم وقارئ بصمات الأصابع، جنباً إلى جنب مع حصوله على أفضل الكاميرات الأمامية والخلفية التي قدمتها شركة آبل منذ أي وقت مضى ضمن هاتف ذكي، وميزة الشحن اللاسلكي والتمتع بميزة animoji الجديدة من آبل التي قد تؤدي إلى زيادة الفضول حول الهاتف من قبل الأشخاص المختلفين، ورغم أن الهاتف قد يفتقد لميزة عمر البطارية الطويل الموجودة في هاتف iPhone 8 وiPhone 8 Plus لكنه يقدم الكثير من المميزات التي قد تجعل مالكه يتغاضى عن هذه الميزة.

آبل تسمح للمطورين برؤية وحفظ بيانات وجوه المستخدمين

بدأت شركة آبل بمشاركة وجوه مستخدمي هاتفها الرائد iPhone X مع مطوري التطبيقات للهاتف، وذلك وفقاً لتقرير جديد نشرته صحيفة واشنطن بوست الأمريكية Washington Post، حيث يسمح للمطورين برؤية وتخزين (على خوادمهم الخاصة) بعض بيانات الوجوه الواردة من أجهزة الاستشعار الامامية الموجودة على الهاتف، مع قراءة حية لما يصل إلى 52 حركة دقيقة وفريدة من نوعها للفم والجفون وغيرها من المميزات.

وكانت التحذيرات الواردة من المهتمين بالأمن والحماية قد بدأت بشكل فوري بعد إعلان شركة آبل عن سلسلة من أجهزة الاستشعار القادرة على قياس الوجه وصولاً إلى أدق التفاصيل، حيث قد تجبر الشركة المتستخدمين على فتح جهاز آيفون الجديد من خلال الوجه، ويمكن سرقة البيانات، وقد يستخدم المسوقون ذلك لقياس مشاعر المستخدمين حول تطبيق أو إعلان، وكانت هذه أكثر الأفكار شيوعاً.

وحاولت آبل طمأنة الجمهور حول أمان بياناتهم بشكل كامل، وأن البيانات مخزنة ضمن الهاتف فقط، وأنها لا تمتلك إمكانية الوصول إلى تلك البيانات، وأن البيانات لن تنتقل أبداً إلى مقر شركة آبل أو إلى الخوادم الموزعة في أماكن غير معروفة، وأن أجهزة iPhone X هي الأجهزة الوحيدة فقط التي تحتوي على بيانات وجه المستهلك المأخوذة بواسطة أجهزة استشعار TrueDepth.

وتعمل أجهزة الاستشعار الأمامية لهاتف iPhone X على فحص 30 ألف نقطة من أجل إنشاء نموذج ثلاثي الأبعاد من وجه المستخدم، وهذه هي الطريقة المستعملة من قبل هاتف iPhone X لفك قفل الجهاز، ويمكن لأجهزة الاستشعار هذه تتبع تعبيرات وجه المستخدم للحكم على ما إذا كان مكتئباً، ويمكنها تخمين الجنس والعرق، وتساعد مطوري التطبيقات على جمع بيانات الوجه مع بيانات أخرى لمراقبة تحرك المستخدم في المتاجر أو في الشوارع.

ويبدو بأن شركة آبل كانت جادة بالفعل حول هدفها المعلن في حماية خصوصية مستخدميها، ولكن هذا الأمن لم يمتد إلى الأطراف التي لم تقم الشركة بتسميتها، ويعمل تطبيق MeasureKit على عرض بيانات الوجه التي قامت شركة آبل بجعلها متاحة للمطورين، وأشار رينات خانوف صانع التطبيق إلى انه يخطط بالفعل لإضافة ميزة جديدة تمكن المستخدم من تصدير نموذج من وجهه حتى يتمكن من طباعة وجهه بشكل ثلاثي الأبعاد.

وقد وضعت آبل بعض الشروط الهامة على التطبيقات، حيث ينبغي أن تطلب تلك التطبيقات إذن المستخدم قبل الوصول إلى الكاميرا، وأن التطبيقات يجب أن توضح كيف وأين سوف يتم استعمال هذه البيانات، وتشير قواعد آبل للمطورين أنه لا يمكن بيع بيانات الوجوه أو استعمالها لتحديد الأشخاص المجهولين أو استعمالها للدعاية، كما يجب ان يكون لديهم سياسات خصوصية.

تابعنا على فيس بوك

معلومات الاتصال

شركة ارين للاتصالات

شركة ارين خولت من قبل شركة سلكوم للعمل في تاجير الخطوط والخدمات الخليوية للزبائن والتعامل معهم بشكل شامل, ابتداءا من تشغيل الخطوط , تقديم كافة الخدمات واتمام كل المعاملات اللازمة للزبون بشكل كامل.

2017 - 2006 جميع الحقوق محفوظة لشركة ارين للاتصالات ©